الطب والصحة

تجربتي مع حقن النمو

.

تجربتي مع حقن النمو نقدمها لكم اليوم عبر موقع تجربتي حيث أن تلك الحقن واحدة من أنواع العلاجات التي انتشرت مؤخرًا من أجل المساعدة على النمو، وتحفيز الجهاز المناعي، ولها العديد من الاستخدامات المختلفة التي أشار إليها العديد من الأطباء ولذلك سنتعرف على استخدامها وهل لها أضرار على الجسم أم لا.

تجربتي مع حقن النمو

تجربتي مع حقن النمو

يقول أحد الرجال أن لديه طفل يبلغ من العمر التاسعة، وكان يعاني من الضعف الشديد، وقصر القامة أيضًا، وقد ذهب إلى أحد الأطباء والذي وصف له إبر تساهم في نموه بعد عمل الفحوصات اللازمة، وبالفعل جاءت النتيجة عقب استخدام الإبر إيجابية للغاية، وكان هناك تحسن كبير في الجسم.

فوائد حقن هرمون النمو

وهناك الكثير من الفوائد التي يتم الحصول عليها من خلال حقن هرمون النمو، وذلك للكبار والأطفال أيضًا، من بينها:

  • التخلص من قصر القامة الذي يصيب الأطفال والتخلص من مشاكل النمو التي تحدث بسبب متلازمة يُطلق عليها الأمعاء القصيرة.
  • يتم استخدامها في علاج الوزن الضعيف وخصوصًا عند الأطفال، وذلك بسبب خلل الهرمونات أو في حال الحمل بتوأم.
  • تعالج الإبر ضعف العظام والذي يحدث مع تقدم الإنسان في العمر، وتلف الكثير من الخلايا.
  • تعالج الذاكرة وخصوصًا لدى كبار السن المعروضون للإصابة بالزهايمر.
  • تعمل على تحفيز الجهاز المناعي للكبار والأطفال، وبالتالي التصدي للعديد من الأمراض والفيروسات.
  • يمكن أن يستخدمها لاعبي كمال الأجسام من أجل تحفيز الأداء لديهم وحتى يتم بناء العضلات في وقت قصير.

اقرأ أيضًا

تجربتي مع التلبينة للتسمين

أضرار استخدام حقن النمو

وعلى الرغم من فوائد حقن النمو الكثيرة، إلا أنها في بعض الأحيان قد تسبب مشاكل، من بينها:

  • يمكن أن تساعد في حدوث دوار شديد أو زيادة معدل ضربات القلب.
  • من الممكن أن تسبب صداع حاد وبعض الآلام والمشاكل في الجهاز الهضمي، من بينها الانتفاخ أو آلام البطن الحادة أو الغثيان والقيء ولكن بنسبة ضئيلة.

يمكن أن تسبب طفح جلدي أو حكة جلدية ولكن هذا من الأعراض الغير شائعة إلا إن كان متلقيها يعاني من حساسية تجاه أي من مكونات الإبر، ولكن ينصح بوجه عام تناولها تحت إشراف الطبيب

2
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق