تجارب الاعضاء

تجربتي مع العلاج الاشعاعي

.

تجربتي مع العلاج الاشعاعي يعتبر العلاج الإشعاعي من أسرع الوسائل التي تساعد على قتل الخلايا السرطانية وهو علاج فعال يتم من خلال استخدام طاقة كبيرة وفائقة من الأشعة السنينة، فيساعد العلاج الإشعاعي على منع الخلايا السرطانية من النمو، فيعتبر من أهم الوسائل التي تساعد في القضاء على الورم السرطاني ومن المعروف أن الخلايا الطبيعية تتعافي بشكل كامل من خلال آثار العلاج الإشعاعي، فيمكن الآن الاعتماد على العلاج الإشعاعي بمفرده في علاج الخلايا السرطانية كما أنه أيضاً يعتبر مكمل للعلاج الكيمائي  ومن المعروف عنه أنه لا يصيب الجسم بأي ألم أو ضرر وإليكم  المزيد من التفاصيل حول العلاج الإشعاعي.

تجربتي مع العلاج الاشعاعي

تجربتي مع العلاج الاشعاعي
تجربتي مع العلاج الاشعاعي

ما هي دواعي استخدام العلاج الاشعاعي؟

يتم استخدام العلاج الاشعاعي في علاج الكثير من الأعراض والأمراض التي من أهمها:

  • يساعد العلاج الاشعاعي في القضاء على مرض السرطان في بداية مراحله ومن الجدير بالذكر أنه يوجد بعض انواع السرطانات التي تتسم بأنها حساسة للغاية ومع ذلك يمكن استخدام هذا الإشعاع في القضاء نهائياً على هذه الحالات مما يساعد على تقليص السرطان أو جعله يختفي تماماً.
  • يساعد العلاج الإشعاعي في منع السرطان من الانتقال لأماكن أخرى في الجسم ومن الممكن أن يتم الحصول عليه كعلاج وقائي  لحماية الجسم من الإصابة بأي نوع من السرطان فيتم الحصول على هذه الإشعاع لمنع انتشار السرطان في الجسم، فعلى سبيل المثال الأشخاص الذين يعانون من سرطان الرئة عليهم أن يأخذوا العلاج الإشعاعي من أجل حماية الرأس وهذا لأن المعروف عن سرطان الرئة أنه ينتشر في الدماغ.
  • علاج الأمراض التي تنتج عن الإصابة بالسرطان، فمن الممكن أن ينتشر السرطان بكمية كبيرة من الجسم لدرجة أنه يكون من العسير علاجه، فمن خلال الحصول على العلاج الإشعاعي يساعد ذلك على تقليل حجم الورم وتقليل الأعراض التي تنتج عنه التي من أهمها الشعور بالألم الإصابة بمشاكل كبيرة في عمليات التنفس وإصابة الأمعاء بالانسداد الشعور بصعوبة في البلع ويطلق على هذا النوع من العلاج هو العلاج الإشعاعي التلطيفي.
نسبة نجاح العلاج الإشعاعي
نسبة نجاح العلاج الإشعاعي

أنوع العلاج الاشعاعي

يتم الحصول على هذا العلاج من خلال اتباع طريقتين وهما كالآتي:

  • علاج الأشعة الباطني:

هذا النوع الأول من العلاج ويتم من خلال إدخال المادة المشعة مباشرة إلى المكان الذي يوجد فيه الورم فالمادة يتم استرجعاها في وقت لاحق أو تركها في مكانها وفي بعض الأحيان يتم تركها في الجسم.

ويطلق على هذه العملية أيضاً العملية بالعلاج الباطني في الدم ومن خلال هذه الحالة يتم العمل على إدخال حبات خرز صغيرة للغاية ويتم إطلاق حبات الأشعة في المكان المصاب بالورم وتركها لمدة أسابيع حتى تتوقف هذه المادة نهائياً عن بثها للإشعاع.

  • علاج الإشعاع عن بعد:

وتتم هذه الطريقة من خلال توجيه الإشعاع مباشرة لمكان الورم وبعد ذلك يتم العمل على تحديد المنطقة السرطانية، ويتم العمل على وضع وشم صغير مكان الورم لحين أن يتم توجيه الإشعاع مباشرة على مكان الورم  فيجب أن يتم تركيز الإشعاع بشكل مباشر على المكان المصاب من أجل حماية الأنسجة الطبيعية من الإشعاعي ويتم ممارسة هذا العمل من خلال جلسات كثيرة.

ومن المعروف أن لكل شيء عيوبه فيوجد للعلاج الإشعاعي آثار جانبية والتي من أهمها:

أضرار العلاج الإشعاعي على المحيطين بالمريض
أضرار العلاج الإشعاعي على المحيطين بالمريض
  • الإصابة بفقدان في الشهية.
  • الشعور بالغثيان.
  • الإصابة بالصداع بصورة مستمرة.
  • تقرحات في الفم.
  • الإصابة بمشاكل في الجلد.
  • الشعور بتعب مستمر وإرهاق.
  • الإصابة بنقصان في كرات الدم.
  • فقدان وتساقط الشعر.
  • الإصابة بالتقيؤ.

اقرأ أيضا :

تجربتي مع سرطان البنكرياس

وصفة لعلاج السرطان من الشيخ ناصر الرميح

2
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق