تجارب الاعضاء

ما هو التسرب الوريدي؟ أعراضه – أسبابه – طرق العلاج

.

يواجه العديد من الرجال مشكلة ضعف الانتصاب و هذا يمكن أن يكون نتيجة لعوامل كثيرة منها التسرب الوريدي الذي قد يصيب الرجل في مراحل عمرية مختلفة. يطرح العديد من الرجال بعض الأسئلة حول التسرب الوريدي مثل ماهيته و كيف يعلم انه مصاب به و ما الأسباب للإصابة به. و هل يوجد علاج و كيف تتم معالجة التسرب الوريدي. لذلك سوف نجاوب عن هذه التساؤلات بالتفصيل في هذا الموضوع.

التسرب الوريدي

التسرب الوريدي

علينا أن نفهم أولا ما هو التسرب الوريدي و كيف يمكن أن يؤثر على الرجال فالتسرب الوريدي هو نوع من الخلل الوظيفي الجنسي حيث يعاني الرجال من تسربات وريدية في أنسجة القضيب ، مما يسبب الى ضعف الانتصاب.

هذا النوع من الحالات ، على عكس غالبية حالات ضعف الانتصاب ، لا يتطور مع تقدم عمر الرجل بل الشباب الذين يعانون من ضعف الانتصاب بسبب التسرب الوريدي يولدون بهذه الحالة أو يصابون بها خلال سنوات الشباب – ويحملونها طوال حياتهم.

بشكل عام ، لا يزال التسرب الوريدي حالة غامضة من الناحية الطبية بالنسبة للخبراء الطبيين. ومع ذلك، يمكن أن يكون التعايش معه ممكناً ولكن تأثيره السلبي على الحياة الجنسية للرجل أمراً مهلكاً لذلك يجب العلاج منه بشكل سريع حتى لا تتفاقم الأعراض و تتضاعف.

لنفهم أكثر فالتسرب الوريدي هو نوع من أنواع ضعف الانتصاب حيث لا تجلب شرايين النسيج الكهفي في القضيب ما يكفي من الدم إلى القضيب أثناء الاثارة الجنسية. فعادةً، عندما يثار الرجل جنسيا ، تتوسع الأوعية الدموية والشرايين في القضيب وتمتلئ بالدم ، مما يؤدي إلى الانتصاب. أما في حالة التسرب الوريدي بمجرد وصول الرجل إلى الذروة والنشوة ، فإن الدم الذي تم تجميعه في الشرايين يتم تسريبها الى الجسم مرة أخرى.

وفقًا لدراسة نُشرت في المعهد الوطني للطب NIH ، فإن 80٪ من الرجال المصابين  يبلغون عن فشلهم في تخزين الدم في النسيج الكهفي – أو الغرفة التي يتم فيها تخزين الدم بشكل طبيعي لتحقيق الانتصاب.

و قد وجدت بعض الأبحاث أن أعراض التسرب الوريدي هي في أغلب الأحيان سبب هذا الضعف الجنسي.

أعراض التسريب الوريدي

ولكن ما هي أعراض هذه الحالة الطبية و كيف يمكن أن يتعرف الرجل انه مصاب بالتسرب الوريدي لكي يستشير طبيبه المختص و يتخذ الإجراءات اللازمة لعلاج هذه المشكلة.

لذلك وجب أن نعرف أن من الأعراض الشائعة لهذه الحالة الطبية

  • عدم القدرة على الحفاظ على الانتصاب أو تحقيقه
  • الانتصاب الناعم غير مناسب للايلاج الجنسي
  • تقصير طول القضيب (مرض بيروني)
  • تضييق طول القضيب
  • حشفة ناعمة في القضيب أثناء الانتصاب ، أو متلازمة حشفة البرد

لذلك في حالة وجود هذه الأعراض يجب الكشف في أسرع وقت لاكتشاف وجود أي تسرب وريدي عن طريق الموجات فوق الصوتية penile ultrasound (DUS).

أسباب التسريب الوريدي

يمكن أن يتعرض الرجال لخطر متزايد للإصابة بالتسريبات الوريدية إذا كان لديهم بالفعل عيوب أو حالات صحية. و من المسببات المحتملة لحدوث تسرب وريدي:

  • الإجهاد النفسي
  • قصور عصبي
  • التأثير الضار لبعض الأدوية
  • الأمراض المزمنة مثل مرض السكري
  • أعراض المسالك البولية
  • نقص هرمون التستوستيرون

العلاج التسرب الوريدي

ينقسم العلاج من التسرب الوريدي وعلاجة الى قسمين في غاية الأهمية فيوجد العلاج عن طريق تحسين العادات اليومية للرجل و هذا يؤدي الى تقليل أعراض التسرب الوريدي و هناك العلاج الطبي الذي بدوره ينقسم الى ثلاثة أقسام أخرى على حسب حالة المريض و هي العلاج النفسي الجنسي وعلاج هرمون التستستيرون و العلاج بالتدخل الجراحي لتركيب دعامات العضو الذكري بأنواعها سواء كانت مرنة أو هيدروليك.

أولا العلاج عن طريق تحسين طريقة المعيشة والعادات اليومية

يعد هذا النوع من العلاج هاماً بالنسبة لصحة الرجل و لكنه لا يشفي و لا ينفي وجود المشكلة و لكنه يخفف من الأعراض و يقوم بدور مساند للعلاج الطبي. فيما يلي بعض التغييرات في نمط الحياة التي يمكنك اتباعها.

  • تناول المزيد من الفاكهة والخضروات.
  • بما في ذلك البروتين والألياف في كل وجبة.
  • تناول المكملات الغذائية الصحيحة للحصول على الكمية الموصى بها من العناصر الغذائية.
  • تناول وجبات صغيرة ومتكررة على مدار اليوم.
  • تقليل تناول الكربوهيدرات المكررة والأطعمة السكرية التي يمكن أن تؤثر على مستويات السكر في الدم.
  • ممارسة التمارين الرياضية الكافية لزيادة مستويات هرمون التستوستيرون ، مثل رفع الأثقال.
  • تقليل المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة و البدء في شرب المزيد من الماء.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • الإقلاع عن المخدرات
  • إنقاص الوزن بمفردك أو عن طريق برنامج إدارة الوزن.
  • الإقلاع أو التخفيف من الكحول
  • مراقبة الأدوية الخاصة بك ، حيث قد يساهم بعضها عن غير قصد في تفاقم الأعراض.

ثانياً العلاج الطبي

العلاج الطبي لحالات التسرب الوريدي  ينقسم الى ثلاثة أقسام يتم الاختيار بينها على حسب حالة المريض فهو لا يعالج فقط التسرب الوريدي بل يعالج أيضا ضعف الانتصاب.

 

  • العلاج النفسي الجنسي
  • علاج هرمون التستستيرون
  • العلاج بالتدخل الجراحي لتركيب دعامات العضو الذكري بأنواعها سواء كانت مرنة أو هيدروليك.

 

بالنسبة للعلاج النفسي الجنسي هو مزيج من الاستشارة والتعليم لمساعدة المريض في التغلب على الحواجز النفسية مثل القلق والاكتئاب فيما يتعلق بالمشاكل الجنسية للفرد. الهدف من هذا الإجراء هو تحسين الاتصال الجنسي للمريض وموقفه تجاه ممارسة العلاقة الزوجية، خاصةً إذا كان يعاني من الضعف الجنسي النفسي.

أما بالنسبة لعلاج هرمون التستستيرون فيعد نقص هرمون التستوستيرون أحد الأسباب العديدة المعروفة للتسرب الوريدي. يستخدم علاج التستوستيرون مجموعة واسعة من العلاجات الموضعية مثل المواد الهلامية والكريمات لمساعدة المرضى على تحسين نقص هرمون التستوستيرون ، والذي قد يكون سببًا أساسيًا لضعف الانتصاب.

أما بالنسبة للتدخل الجراحي و عمليات الدعامة. تأتي دورها في حالة عدم الاستجابة للعلاج الدوائي أو الهرموني أو أي نوع أخر من العلاج. فهو يعتبر حل جذري للعلاج من ضعف الانتصاب و الضعف الجنسي الناتجان من التسرب الوريدي. و تنقسم أنواع الدعامات في مصر الى الدعامة المرنة و ادعامة الهيدروليك و يكون من الأفضل أن يتم تشخيص المريض عن طريق الطبيب المختص لتحديد نوع الدعامة المناسب له.

لذلك في حالة وجود تسرب وريدي أو شعور بالأعراض يجب على المريض أن يسرع و يقوم بالكشف فوراً حتى لا تتفاقم الأعراض و يتطور المرض ويعرض حياته الزوجية في خطر.

المراجع:

 

2
الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. The Partnership also continues to develop an active system of professional consultants, foundations, municipalities and not-for-profit organizations located
    throughout the Principal New York region to
    assist area residents, visitors and businesses. Remember to find our links and information web page for more information.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق