الطب والصحة

تجربتي مع الميلاتونين

.

تجربتي مع الميلاتونين يعتبر الميلاتونين من الهرمونات التي تسبب النوم، حيث أنه يعتبر أحد المحفزات للنعاس، كما يلجأ إليه الكثير من الناس وذلك بغرض تخليصهم من الأرق، كما أن المنتج يوجد في صور عديدة منها كحبوب للفم، أو في صورة شاي، أو يتواجد كبخاخ للفم، أو يتواجد في صورة حبوب مضغ، وذلك حتى يسهل على الأطفال تناوله، وقد بدأ الكثير من الناس إعطاؤه للأطفال، خاصة من هم في عمر السنتين، وذلك لأنهم أمن على حياتهم، ولا يوجد له أثار جانبية.

تجربتي مع الميلاتونين

الميلاتونين آمن بشكل كبير، وذلك في حالة إذا ما تم استخدامه على المدي القصير، وهو أيضاً مع ذلك يوجد له العديد من الأثار الجانبية، والتي منها:

  • الإحساس بالصداع.
  • وجود الدوار لدي الشخص.
  • الشعور بالغثيان، وكذلك الشعور بالنعاس.
  • يمكن أن يؤدي لانخفاض الضغط لدي الإنسان.
  • يوجد لدي الشخص أيضاً انخفاض اليقظة، والقلق.
  • يشعر الشخص بالاكتئاب، وكذلك الرعاش الخفيف.
  • ينصح دائماً بعدم قيادة السيارة بعد تناوله، حيث أنه يؤدي للنعاس، والنوم العميق.

تعرف معنا ومن خلال تلك المقالة على

 وصفات طبيعة تساعد على النوم وتخلصك من الارق نهائيا

مصادر غذائية يتواجد بها الميلاتونين

يمكننا من خلال تجربتي مع الميلاتونين نتعرف على مصادر وجود الميلاتونين، ومن خلال تناولنا لتلك الأغذية يمكن العمل على رفع نسبة هرمون الميلاتونين في الجسم، ومن الأغذية التي تعمل على رفع نسبة الميلاتونين في الجسم ما يلي:

  • الكرز: حيث يعد الكرز أحد أهم الأطعمة الغنية بالميلاتونين، حيث أن شرب عصير الكرز يمكن أن يؤدي بنا إلى النوم، وذلك بعمق وإحساس براحة كبيرة، كما يعد الكرز أحد المشروبات التي تعمل على إزالة الأرق، والاضطرابات.
  • الأطعمة النباتية: يمكن أن يتواجد الميلاتونين، في بعض الأطعمة النباتية، ولكن بنسبة ضئيلة، حيث يمكن أن يتواجد في الخضروات. كما يوجد بعض المواد التي يمكنها العمل على رفع نسبة الميلاتونين في الجسم كالزنك، والمغنسيوم.
  • هناك أيضاً يوجد التريبتوفان الذي يعتبر أحد المصادر الغذائية التي لها فاعلية في النوم بعمق، كما تتضمن المواد الغذائية الغنية به السمك والطيور والبيض، بالإضافة الي البطاطا والموز والبقوليات الي جانب مشتقات الجليب كاملة.

عوامل تؤثر على إنتاج الميلاتونين

هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تؤثر على إنتاج الميلاتونين، ومن خلال تجربتي مع الميلاتونين يمكن التعرف على العوامل التي تؤثر على إنتاج الميلاتونين، ومن تلك العوامل التي يمكن أن تخفض من إنتاجه في الجسم ما يلي:

  • التدخين.
  • التقدم في السن، والشيخوخة.
  • كثرة التعرض للضوء الساطع أثناء الليل.
  • التعرض للضوء الأزرق المنبعث من الشاشات.
  • كثرة السهر بالليل، والعمل والإجهاد أيضاً ليلاً.
  • عند نقص الميلاتونين في الجسم، يمكن أن تساعد المكملات الغذائية في تعويض الفاقد منه.
  • بعض الأدوية التي يمكنها العمل كمضاد للميلاتونين، ومنها أدوية الضغط، والسكري، ومنع الحمل، ومضادات الاكتئاب، ومثبطات المناعة، و أيضاً مضادات التخثر.

سعر حبوب الميلاتونين في مصر

اما عن سعر حبوب الميلاتونين في مصر فيبلغ حوالي 425 جنيه مصري .

2
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق