تجارب الاعضاء

معجزات الحوقلة وتجربتي مع لاحول ولا قوة الا بالله

.

معجزات الحوقلة وتجربتي مع لاحول ولا قوة الا بالله حيث أن الحوقلة هي كلمة مختزلة لكلمة «لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم»، وهي من أفضل ما يقال في الأذكار، وهي كنز من كنوز الجنة، كما بشرنا وأخبرنا رسولنا الكريم – صلى الله عليه وسلم – فهي تعمل على إزالة الهم، وقضاء الحوائج، وتعمل على زيادة الرزق، وسوف نوفر لكم اليوم من خلال موقعنا موقع تجربتي أهميتها وفوائدها.

معجزات الحوقلة وتجربتي مع لاحول ولا قوة الا بالله

وإليكم تجربتي مع الحوقلة للرزق، فقد كنت أعاني من قلة الرزق، وقلة المال، فداومت على قول «لا حول ولا قوة إلا بالله»؛ فرزقني الله بالمال، وانفرج الكرب بفضل «لا حول ولا قوة إلا بالله».

وحكت لي بعض الصديقات أنها كانت تعاني من كثرة الإجهاد المتكرر، وتريد أن يرزقها الله بطفل، وبعد محاولاتها الطبية المتكررة، وإنفاقها المال الكثير الذي لم يأتِ بفائدة فداومت على قول «لا حول ولا قوة إلا بالله»؛ فرزقها الله – سبحانه وتعالى – بطفل.

اقرأ أيضا

تجربتي مع الحوقله للزواج

تجربتي مع الحوقلة

أهمية الماء للصائم فى رمضان

الحوقلة للزواج

فالزواج من أهم ضروريات الحياة، ولكن بعض الناس يعانون من بعض المشاكل في الزواج، أو عند الزواج، وبالإكثار من قول «لا حول ولا قوة إلا بالله»؛ فهي تبدل أحوالنا، وتفتح لنا مغاليق الأبواب المغلقة.

ومن عجائب «لا حول ولا قوة إلا بالله»، فقد حدثنا الرسول من فضائل «لا حول ولا قوة إلا بالله»، أنها كنز من كنوز الجنة، ويجازى بها عبده بكثير من الحسنات، ويبشره بمكان في الجنة، وطالبنا الرسول بالإكثار من قول «لا حول ولا قوة إلا بالله».

فعندما نقولها يمنع الشيطان من دخول منازلنا، وقد أمرنا الله بالإكثار من قولها، وعند قول الإنسان «لا حول ولا قوة إلا بالله» 100 مرة، ويطلب من الله شيء؛ فهو يحقق له كل ما طلب، وقد قال النبي:

(هي دواء من تسعة وتسعين داء، أيسرهم الهم). وقال أيضًا –صلى الله عليه وسلم-: (ما على الأرض أحد يقول لا إله إلا الله، والله أكبر، ولا حول ولا قوة إلا بالله إلا كفرت خطاياه، ولو كانت مثل زبد البحر). فأكثروا وداوموا على قولها، وقد ذكر لنا الله أوقات يذكر فيها قول «لا حول ولا قوة إلا بالله»، وهي عند النوم، والشعور بالقلق.

ان لديكم تجربة مع الحوقله رجاء تركها بالتعليقات لتعم الفائدة وتذكر ان خير الناس انفعهم للناس وكذلك ان كان لديكم سؤال حول الموضوع اتركوه بتعليق وسنقوم بالرد عليكم

2
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق