غير مصنف

فضل لا حول ولا قوة إلا بالله في قضاء الحوائج

.

فضل لا حول ولا قوة إلا بالله في قضاء الحوائج والتي تعد من أفضل ما قيل في قضاء الحوائج، كما أن الإنسان المسلم دائمًا ما يقوم بترديده صباحًا ومساء، حيث يفيد بلجوء العبد لله نعالي في حال عجزه عن أداء الشيء، بطلب التوفيق والقوة والعون من رب العالمين، وهي من الأذكار المهمة، ويطلق عليها الحوقلة، وقد ورد في فضلها أقاويل كثيرة، فقيل إنها مفتاح الفرج وكنز الجنة، فهي تعين العبد على الرزق، كما أنها تفرج الهموم وتزيل الشدائد والكروب.

فضل لا حول ولا قوة إلا بالله في قضاء الحوائج

فضل لا حول ولا قوة إلا بالله في قضاء الحوائج
فضل لا حول ولا قوة إلا بالله في قضاء الحوائج

إن الروايات المتداولة عن فضل لا حول ولا قوة إلا بالله كثيرة جدًا، فقد روي عن ابن مسعود أنه قال في معنى “لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم”: معناه لا حول عن معصية الله، إلا بعصمة الله، ولا قوة على طاعة الله، إلا بمعونة الله.

وقد اجتهد الكثير من الفقهاء في القيام بالتعريف بتلك العبارة، حيث تظهر الخنوع والخضوع لله عز وجل، وكذلك تظهر الفقر والإذلال والحاجة لله، وأنه لا يوجد معين للإنسان إلا الله تعالي، وليس بعده شيء، فهو اعتراف صريح وواضح بالعبودية لله وحدة.

لا حول ولا قوة إلا بالله من كنوز الجنة

ذكر الإمام النووي أن لفظ الحوقلة يعني اعتراف العبد المسلم بالخضوع والخنوع لله تعالي، كما أنها أحد مفاتيح الجنة، وذلك طبقًا لما ورد في حديث النبي صلي الله وعليه وسلم بقوله، ان لا حول ولا قوة إلا بالله كنز من كنوز الجنة، وهي تعني استسلام العبد بكل قوته وجوارحه لله تعالي، وتفيد بأن العبد لا يملك من أمره شيئًا، ولكنه قد فوض أمره وتركه لله تعالي.

فضل قول لا حول ولا قوة إلا بالله 100 مرة

وهي لها فضل كبير وقد أجمع كل العلماء والفقهاء على أنها تعد مفتاح الفرج، حيث أنها تقرب كل ما هو مستحيل، وتفتح كل باب موصد، ويجب على الإنسان المسلم أن يذكرها في اليوم أكثر من 100 مرة، كذلك فإنه يجب أن يذكرها المسلم متيقنًا بها، وعارفًا بفضلها، ولديه ثقة في الله عز وجل بالقبول والرضاء وفرج الهم وإزاحة الكرب والغم.

اقرأ أيضًا:

معجزات الحوقلة وتجربتي مع لاحول ولا قوة الا بالله

2
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق