الطب والصحةتجارب الاعضاء

عملية الساسي

.

عملية الساسي هي المنقذ لكل شخص يعاني من زيادة مفرطة في الوزن، إذ أنها تعد الحل النهائي للوصول إلى الوزن المثالي.

ومن خلال هذا المقال نعرض لكم بعض المعلومات حول عملية الساسي التي يقوم بها د. أسامة خليل بأفضل التقنيات، حيث ننوه إلى ماهيتها وفوائدها المتعددة للمريض، وكذلك بعض خطواتها الرئيسية، وإمكانية الحمل بعدها، فضلًا عن أهم النصائح الضرورية بعد العملية. إليكم التفاصيل.

ماهي عملية الساسي “التقسيم الثنائي”

للتعرف على ماهية الساسي “التقسيم الثنائي” يمكنكم متابعة ما يلي من سطور:

الساسي: هي دمج بين عمليتين جراحيتين؛ حيث تكميم المعدة وتحويل المسار.

عملية الساسي تقوم على التخلص مما يقرب من 80% من حجم المعدة الطبيعي، ومن ثم خفض معدل الطعام الذي بالمعدة والقضاء على الهرمون المتسبب في الشعور بالجوع.

كذلك تقوم على نقل مسار الأمعاء وتعدي جزء منها، ومن ثم خفض معدل سحب السكريات و غيرها من الكثير من المواد الغذائية.

الفوائد الكامنة وراء عملية الساسي

تجربتي مع عملية الساسي

إليكم أهم الفوائد الكامنة وراء عملية الساسي في النقاط الآتية:

تقوم عملية الساسي على تقسيم الطعام المرسل إلى الجهاز الهضمي إلى شقين؛ الشق الأول يتمثل في 30% من معدل الطعام، وفيه يحدث ارتشاف بعض من المواد الغذائية المهمة للجسم والتي تتمثل في الفيتامينات والمعادن التي لا غنى للجسم عنها.

أما الشق الثاني والذي يمثل حوالي 70% من الطعام المرسل إلى المعدة وما يسمى بالمسار التحويل، وفيه يحدث ارتشاف السكريات وما شاكلها مما يعود بالضرر على الجسم أكثر من الفائدة التي يحملها.

كذلك من فوائد هذه العملية أنها تجمع بين فوائد عمليتي تكميم المعدة وتحويل المسار في وقتٍ واحد، غير أنها تساعد على خسارة الوزن دون الحاجة إلى تناول الأدوية التي إن أصابت هدفًا رسبت في آخر.

فضلًا عن أهميتها لمن يعانون النوع الثاني من داء السكري والذي لحق بهم هذا المرض نتيجة أجسامهم البدنية ووزنهم الكبير.

نذكر أيضًا من فوائدها أنها تحمي من خطر التعرض لكثير من الأمراض المزمنة، نحو الأزمات القلبية وتصلب الشرايين ونحوهما من الأمراض الخطيرة.

وبالتالي وبعد التعرف على هذه الفوائد، يمكننا أن ندرك مدى أهمية عملية الساسي لمن يعانون زيادة مفرطة في الوزن، خاصة وأنها عملية جراحية ليست بالسهلة اليسيرة، بل تطلب خبرة كبيرة وطبيب ماهر محنك مدرك لقيمة العملية وأهميتها، مثل دكتور/ أسامة خليل.

المرشحون لإجراء عملية الساسي 

نقدم إليكم هؤلاء المرشحون لإجراء عملية الساسي في السطور المقبلة:

1.من يعانون السمنة ويتراوح ارتفاع مستوى كتلة أجسامهم BMI بين 30 و35 كجم مع إصابتهم بمشاكل عضوية أخرى.

  1. من لديهم مشكلة السمنة المفرطة و أعمارهم بين ال 16 و65 عامًا.
  2. هؤلاء الذين لم يلقوا نجاحًا من متابعة تمارين رياضية معينة أو متابعة نظام غذائي بعينه.
  3. مصابو السكر من النوع الثاني أو هؤلاء المقبلون على تناول الأطعمة الغنية بالسكريات بدرجة كبيرة.
  4. الأشخاص الذين لا يرغبون في الحصول على الفيتامينات عقب إجراء عملية الساسي لمدة كبيرة.

معنى تسمية الساسي 

الساسي “SASI” هو اختصار ل Laparoscopic Single Anastomosis Sleeve illum bypass وهي عبارة عن مزيج بين عملية تكميم المعدة وتحويل المسار.

وتعرف أيضًا باسم التقسيم الثنائي للمعدة؛ إذ أنها تقسم المعدة لمسارين أحدهما طبيعي والآخر تحويلي.

الساسي جوكر عمليات السمنة! 

أطلق الدكتور ياسر خليل على جراحة الساسي هذا الاسم؛ وذلك لإيمانه الشديد في مستقبلها الباهر في التخلص من السمنة وداء السكري من النوع الثاني أيضًا.

وعلى الرغم من قصور الأبحاث التي ذكرت حول هذه العملية ومدى دقتها؛ إلا أنه من واقع التجربة أصبح بإمكان المرضى الخروج من المستشفى بعد خضوعهم للعملية وممارسة حياتهم الطبيعية بكل سهولة

وأقرأ أيضا عن عملية تكميم المعدة

خطوات عملية الساسي 

1.يقوم أخصائي التخدير بتخدير المريض تخدير عام.

  1. يقوم الجراح بإحداث شقوقًا جراحية صغيرة في المعدة، والتي لا يتجاوز طولها 2 سم، بهدف إدخال الأدوات الجراحية من خلالها.
  2. يبدأ الجراح العملية بالتعاون مع الطاقم الطبي؛ حيث يمسك الأدوات الجراحية بيده أثناء مراقبة شاشة المونيتور، والتي يعرض عليها الأحشاء الداخلية للمريض.
  3. بعد انتهاء العملية يقوم الجراح باستخدام الغرز لإغلاق الجروح.
  4. ينتقل المريض بعد ذلك إلى غرفة الإفاقة ومنها إلى غرفة عادية؛ حيث يقيم بها يومًا واحدًا فقط.

وأٌقرأ أيضا عن عملية تحويل المسار

الساسي و الحمل

قد يتساءل العديد من الأزواج عن الوقت المناسب للحمل بعد الزواج، وبجيب الدكتور أسامة خليل على ذلك بأنه يجب الانتظار مدة لا تقل عن سنة قبل الشروع في الحمل.

والسبب في ذلك هو ضمان حصول الجنين على الفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية كافة التي يحتاجها لنموه.

ويُجدر بالذكر أن ننوه إلى أن عملية السمنة تلعب دورًا كبيرًا في حل بعض مشاكل تأخر الإنجاب التي تحدث نتيجة الإصابة بالسمنة.

5 فوائد لعملية الساسي

1.التخلص نهائيًا من الوزن الزائد دون الاضطرار لاتباع الأنظمة الغذائية القاسية؛ مما يزيد الثقة في النفس جراء الوصول إلى الجسم المثالي.

  1. يضيف قدر كبير من التحسن لمرضى السكري من النوع الثاني.
  2. يساعد على التخلص من المضاعفات الناجمة عن السمنة، ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم وارتفاع ضغط الدم وكذلك أمراض المفاصل والعظام.
  3. بعد التطور الهائل الذي حدث لعملية الساسي؛ حيث استخدام المنظار بدلًا من الجراحة التقليدية أصبحت المضاعفات المحتملة نادرة، كما أن الألم أقل.
  4. لا يضطر المريض بعد الخضوع لعملية الساسي إلى تناول الفيتامينات لمدة طويلة.

متى سأصل للوزن المثالى بعد عملية الساسي؟

مع عملية الساسي لا يمكن اعتبار الوزن المثالي مجرد حلم بعيد المنال، إذ يمكن للمريض الحصول عليه خلال سنة واحدة فقط من الخضوع لعملية الساسي.

ولكن ننوه هنا إلى أنه لتحقيق ذلك لا يجب الغفلة عن الالتزام التام بتعليمات ما بعد العملية والمتابعة المستمرة مع الطبيب.

ويجدر بالذكر أن المريض بإمكانه أن يفقد حوالي 60% من وزنه خلال الست شهور الأولى من العملية.

ومن هذا المنطلق يؤكد الدكتور أسامة خليل على ضرورة الالتزام بتعليمات ما بعد العملية؛ حيث الرياضة المنتظمة والغذاء الصحي المتوازن، فعملية الساسي ليست سحرًا؛ وإنما حجر الأساس لحياة سليمة وصحية.

الساسي حل لمشكلة الفيتامينات

في جراحات السمنة المعتادة يضطر المريض دومًا إلى المواظبة على تناول بعض أنواع الفيتامينات لمدة طويلة بعد العملية.

ونظرًا لأن هذا الأمر يسبب إزعاجًا للعديد من المرضى الذين لا يرغبون في الاستمرار على تناول الأدوية أبتكرت عملية الساسي لتقضي تمامًا على هذه المشكلة.

فالمريض بعد عملية الساسي أصبح لا يحتاج إلى تناول أي مكملات غذائية أو فيتامينات بعد العملية ويرجع ذلك إلى اتخاذ كم كبير من الطعام مساره الطبيعي؛ وبالتالي يتمكن الجسم من استغلال العناصر الغذائية فيه كافة.

نصائح لتجنب فشل عملية الساسي

عملية الساسي بالمنظار أو ما يعرف باسم “عملية التقسيم الثنائى” مثل عمليات السمنة الأخرى تتطلب الالتزام بمجموعة من التعليمات كي تنجح.

مع العلم ان اختيار طبيب ذو قدر عالي من الكفاءة والخبرة هو العامل الأساسي لنجاح عملية الساسي، ولكن يلعب التزام المريض على التعليمات دورًا كبيرًا أيضًا.

ويشير د. أسامة خليل في السطور القادمة إلى بعض النصائح الضرورية بعد عملية الساسي:

1.احرص على تناول كم كافي من الماء يوميًا؛ بحيث لا يقل عن 2 لتر.

  1. تجنب  تناول الطعام والشرب معاً؛ لأن المعدة المعدلة لن تتحمل ذلك مطلقًا.
  2. امتنع تمامًا عن تناول المشروبات الغازية؛ إذ أنها تسبب انتفاخات في المعدة وتضغط على جدارها؛ مما يؤدي إلى تمدد جدرانها مرة أخرى كما كانت قبل العملية.
  3. احرص على مضغ الطعام جيدًا قبل أن تبلعه؛ تجنبًا لأي ألم أو اضطرابات في المعدة.
  4. احرص على ممارسة الرياضة بصفة منتظمة؛ لتقي نفسك من الترهلات ولتحافظ على نتائج العملية.

مضاعفات عملية الساسي

تتضمن عملية الساسي  مثل العمليات الجراحية الأخرى على احتمالية حدوث بعض المضاعفات؛ لكنها لا تتخطى 1%.

ونذكر فيما يلي أهم هذه المضاعفات:

1.إمكانية حدوث تسريب، مع العلم بأن د. ياسر خليل تفادى هذه النوعية من المشاكل باستخدام التقنيات الحديثة.

  1. التعرض لنزيف خلال أو بعد العملية.
  2. الإصابة بعدوى في المنطقة المصابة.
  3. الإصابة بنقص تغذية، والذي ينجم عن إهمال تعليمات الطبيب.

2
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق