تجارب الاعضاء

تجربتي وظيفة كاشير

.

تجربتي وظيفة كاشير من التجارب الهامة للكثيري ممن يسعون للحصول على تلك الوظيفة، كما أنها تعد من الوظائف الهامة والحساسة، كما أنها تعتبر مناسبة للكثيرين، خاصة طلبة الجامعات.

ورغم أنها مهنة شيقة إلا أنها فيها الكثير من المسئولية، وذلك كون الشخص يتعامل مع الحسابات بشكل يومي، ومن هنا فإنها تلزمه أن يكون يقظًا بشكل دائم، حتى لا يتحمل أي أخطاء تتعلق بحسابات وأموال المكان، ويضطر في النهاية إلى أن يخس راتبه بسبب ذلك.

تجربتي وظيفة كاشير

تجربتي وظيفة كاشير
تجربتي وظيفة كاشير

يحكي محمد إبراهيم أحد الشباب الذين عملوا بوظيفة كاشير فيقول:

كنت أعمل أثناء فترة تعلمي كموظف كاشير بأحد المطاعم، ونظرًا للضغوط الشديدة على المطعم من الزبائن، فكان ذلك يرهقني كثيرًا ناهيك عن المسئولية، وضغوط الحسابات، والأمر يتطلب دائمًا أن تكون يقظًا، ومع ذلك فإن الرواتب لم تكن على ما يرام، إلى جانب أنني كنت أقضي وقتًا طويلًا في العمل.

علاء حسين موظف كاشير بأحد الماركات بالقاهرة يحكي عن تجربته فيقول:

كنت أعمل موظف كاشير بأحد الماركات الكبيرة، وكان ضغط العملاء يرهقني كثيرًا، حيث أنني كنت مسئولًا عن الحسابات، وكانت ساعات العمل طويلة يمكن أن تصل حتى 12 ساعة، كما أن التعامل مع الزبائن يحتاج للصبر واليقظة بالنسبة للمال، كنت أحصل على يوم أجازه أسبوعية، ولكن هذا لم يكن يكفي للمداومة في العمل كل ذلك الوقت.

كيف يعمل نظام الكاشير؟

  • يعمل الكاشير في تطبيق الفاتورة، والتي تقدم العديد من المزايا الخاصة بالأنشطة المتعلقة بالتجارة، وكذلك المتعلقة بالشركات الصغيرة والمتوسطة.
  • كذلك فإنه يعمل على توفير التقارير المفصلة الخاصة بنظام المبيعات، وكذلك المتعلقة أيضًا بعمليات الشراء.

راتب موظف الكاشير

  • تتفاوت الرواتب الخاصة بموظفي الكاشير، والتي يمكن أن تبلغ في كثير من الأحيان من 2.800 – 3.000 جنيه مصري، وذلك وفقًا لحالة العمل وطبيعة المكان، وطبيعة العمل أيضًا.

عيوب وظيفة الكاشير

من العيوب الخاصة بالعمل كاشير ما يلي:

  • الوظيفة حساسة بدرجة كبيرة.
  • تتطلب اليقظة الدائمة، وعدم ترك المكان ولو لحظة.
  • في بعض الأماكن يمكن أن تكون المعاملة سيئة من العملاء.
  • يمكن أن يتعرض الموظف في أحيان كثيرة لعجو صندوق الكاشير، ويضطر بالتالي لتعويض ذلك من راتبه.

2
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق