تجارب الاعضاء

تجربتي مع نقص الزنك

.

تجربتي مع نقص الزنك من التجارب المهمة والمفيدة للجميع، حيث يعد الزنك أحد العناصر المهمة للجسم، ويؤدي نقصانه للإصابة بالعديد من المشاكل الصحية.

ومن هنا فإنه يجب أن نكون حريصين على تناول طعام صحي ومفيد يحتوي بطبيعة الحال على عنصر الزنك الذي يحتاجه الجسم بشكل قوي، ولعل تجارب البعض مع نقص الزنك، يمكن أن تفيدنا كثيرًا، خاصة إذا ما تعرضنا لتدهور الحالة الصحية بسببه.

تجربتي مع نقص الزنك

تجربتي مع نقص الزنك
تجربتي مع نقص الزنك

تحكي إحدى الصديقات عن تجربتها مع نقص الزنك فتقول:

فوجئت بتعرضي لحالة من تساقط الشعر، والذي أصاب مناطق متفرقة، والتي من بينها تعرض شعر الرموش للتساقط، كذلك كانت الأظافر لدي دائمًا ما تتعرض للتقصف.

وقد حاولت استخدام طرق كثيرة ومختلفة لعلاج تلك المشاكل، إلى أن قررت الذهاب للطبيب المعالج، والذي قام بوصف مكمل غذائي قوي وفعال، أمكنه العمل على تعويض الجسم بما يحتاج إليه.

كذلك فقد حرصت على تناول الأطعمة التي تحتوي على الزنك، وبعد فترة العلاج، رجع الزنك لحالته الطبيعية، وشعرت بمدي التحسن الكبير.

ما هو عنصر الزنك

يعتبر الزنك أحد المعادن الهامة والفعالة، والتي تعمل على حماية الجسم من التعرض للإصابة بالعديد من المشاكل الصحية.

كما أنه يستخدم كمقوي غذائي، وهو يتواجد في العديد من الأغذية، والتي يجب الحرص على تناولها باستمرار لتعويض نقصه.

أعراض نقص الزنك في الجسم

يمكن أن نتعرف على الأعراض الخاصة بنقص الزنك في الجسم، وهي كالتالي:

  • التعرض للإصابة بالحساسية.
  • أيضًا إصابة الغدة التناسلية بالقصور.
  • كذلك من أكثر الأشياء تأثرًا به، هو تعرض الشعر للتساقط.
  • أصابه جهاز المناعة بالضعف، وحدوث بعض الاضطرابات بالجسم.
  • تغير الحالة المزاجية، وكذلك التعرض للإصابة بالإسهال، وحدوث تشوش بالرؤية.

أسباب نقص الزنك في الجسم

من أسباب نقص الزنك في الجسم ما يلي:

  1. الضغوط الزائدة.
  2. إصابة القولون بالالتهابات.
  3. حدوث اضطرابات بالكبد الذهني.
  4. كذلك إصابة الشخص بالقولون العصبي.
  5. تناول أطعمة لا يتم امتصاصها بشكل جيد.

أدوية الزنك

من الأدوية الغنية بالزنك، والتي يمكن أن يصفها الطبيب ما يلي:

  • كلوريد الزنك.
  • المكملات الغذائية.
مصادر الزنك في الغذاء

هناك العديد من مصادر الغذاء الغنية بالزنك، والتي يمكن تناولها لتعويض الجسم بما يحتاج إليه من هذا العنصر، ومن بين تلك الأغذية ما يلي:

  • البقوليات.
  • الخضروات.
  • المكسرات.
  • المأكولات البحرية.
  • الألبان منزوعة الدسم.
  • اللحوم البيضاء والحمراء.

إقرأ ايضًا:

تجربتي مع هيما كابس

2
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق