}); تجربتي مع كحل الاثمد - تجربتي
الرئيسية / تجارب الاعضاء / تجربتي مع كحل الاثمد

تجربتي مع كحل الاثمد

تجربتي مع كحل الاثمد أو ما يعرف بالكحل العربي هو من أشهر أنواع الكحل حيث أن له الكثير من الفوائد وهو يستخدم للمحافظة على صحة العين فضلاً عن كونه زينة للعين وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكتحل به لما له من فوائد عظيمة لمعالجة الالتهابات وتقوية البصر، تابعوا معنا حتى تتعرفوا على تجربتي مع كحل الاثمد بالتفصيل في هذا المقال.

تجربتي مع كحل الاثمد

 

تجربتي مع كحل الاثمد
تجربتي مع كحل الاثمد

قبل أن أذكر لكم تجربتي مع هذا الكحل الاثد لابد أن نتعرف على فوائده العظيمة للعين ومن أهم هذه الفوائد ما يلي:

  • أكدت الدراسات العلمية أن كحل الاثمد له قدرة وفاعلية على المحافظة على سلامة العين من خلال قتل الجراثيم التي قد تتعرض للعين كما أن به مركبات الانتموان وهي تعمل على قتل الطفيليات التي تؤذي الشبكية.
  • يساهم بصورة كبيرة على تقوية النظر من خلال حفظها من الالتهابات والتقرحات ويوصى باستخدامه لكبار السن الذين يعانون من ضعف في البصر.
  • يعمل على وقف النزيف الداخلي للعين ومعالجة جروح العين والتخلص من غزارة الدموع المرضية.
  • يساعد على إنبات الرموش لأنه يحتوي على عدد من المركبات التي تنشط بصيلات الشعر وتجعله أكثر كثافة.
  • له قدرة كبيرة على معالجة الصلع الغير وراثي من خلال تنشيط منابت الشعر ويعالج الثعلبة أيضاً.
  • لا يقتصر على النساء فقط بل إن له فاعلية على التخلص من مشاكل العين عند الرجال وخصوصاً كبار السن.

طريقة استخدام كحل الاثمد للعين

  • كحل الاثمد يكون عبارة عن بوردة يتم طحن حجر الاثمد حتى يصبح بهذا الشكل ثم يوضع عود خاص وحجمه مناسب ومن اجل التكحل به.
  • يغمس العود في علبة الكحل للحصول على كمية مناسبة ويتم رسم خط فوق الرموش العلوية وخط آخر في الرموش السفلية.
  • يمكن تطبيق كحل الاثمد بعد غمس العود في زيت الخروع أولاً ثم يوضع في الكحل حتى يصبح ثابت لأن البودرة سريعة التطاير.
  • إذا أردتم استخدامه داخل العين للإستفادة منه في تحسين النظر وعلاج الالتهابات يتم غمس العود في الماء ثم الكحل لسهولة الإستخدام.
  • يمكن استخدامه للشعر من خلال وضع قطعة من القماش النظيفة في مزيج من الكحل الإثمد وعصير الليمون وفرك فروة الرأس به بشكل دائري.

عن noor omar

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *