الطب والصحة

تجربتي مع فيدروب ودواعي استخدامه

تجربتي مع فيدروب في الأصل دواء فيدروب عبارة عن نقط من فيتامين د3 المهم جدًا لتثبيت الكالسيوم في العظام والحفاظ على الكتلة العضلية للجسم سواء للأطفال أو الكبار، يوجد فيتامين د3 أسفل الجلد وبكميات معينة حينما يتم قياسه واكتشاف نقصانه يلجأ المريض بداية للتعرض للشمس ومن ثم تناول أدوية تعويضية مثل فيدروب، واليوم عبر موقعنا موقع تجربتي سنتعرف على دواعي استعماله والجرعة اللازمة.

تجربتي مع فيدروب ودواعي استخدامه

تجربتي مع فيدروب
تجربتي مع فيدروب

من واقع تجربتي مع فيدروب  أود شرح فاعلية هذا المحلول الطبي فهو عبارة عن نقاط يستخدمها  المريض بنقص فيتامين د3 العنصر الأساسي لتقوية العظام وله تأثير عال جدًا ويمكن ملاحظة ذلك بداية من الأسبوع الأول للاستخدام نظرًا لسرعة امتصاصه مقارنة بعقاقير أخرى وبقياس معدل فيتامين د3 عن طريق الدم لاحظت ارتفاع النسبة  مما شجعني على كتابة هذا المقال.

اقرأ

تجربتي مع زيت الجرجير لإنبات الشعر وتطويل الشعر

علاج نقص فيتامين د جابر القحطاني

دواعي استخدام فيدروب

  • المحلول الطبي قادر على علاج هشاشة  العظام لكبار السن.
  • يعالج الدواء النقص الملاحظ بنسبة الكالسيوم.
  • يعالج ما ينجم عن لين العظام من الآلام المتفرقة بالجسم.
  • يعالج النقص الناتج عن نقص نشاط الغدة الدرقية.
  • يقي الأطفال من لين العظام .
  • يعتبر فيدروب من أقوى العقاقير المستخدمة للوقاية من الكساح أو الشفاء منه.
  • تستخدم فيدروب المرأة الحامل لتعويض نقص الكالسيوم نتيجة تكوين عظام الطفل.
تجربتي مع فيدروب للرضع
تجربتي مع فيدروب للرضع

الجرعة المتفق عليها وطريقة الاستخدام

تم تحديد الجرعة التي يتفق عليها العالم أجمع بمنظماته الصحية أنه في حالة الاصابة بالكساح بداية من سن حديثي الولادة  أو في مرحلة الطفولة، الجرعة 4 نقاط فقط في السن الأولى من عمر الطفل.

أما الجرعة المتفق عليها للأطفال بعد فترة الخروج من عمر حديثي الولادة تكون من 4 نقاط إلى 8 نقاط خلال اليوم الواحد.

صرح المختصون أنه ممنوع تناول جرعة بعد نسيان الجرعة الأساسية بالتوقيت المحدد لها من الممكن أن تتخطى الأم هذا اليوم وتبدأ بجرعة جديدة لطفلها في صباح اليوم التالي.

الآثار الجانبية لفيدروب

لم تصرح اي هيئة تابعة لوزارة الصحة بوجود أبحاث علمية تثبت خطورة العقار بل أثبت كل الدراسات أن فيدروب آمن وفعال لكل الفئات العمرية بداية من السنة الأولى لطفلك مرورًا بكبار السن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق