تجارب الاعضاء

تجربتي مع عملية ارتجاع المرئ

.

سوف استعرض معكم في السطور التالية تجربتي مع عملية ارتجاع المرئ حيث أن ارتجاع المرئ من المشاكل الصحية، التي يعاني منها العديد من الأشخاص بمختلف الفئات العمرية، وينتج عن هذه المشكلة الشعور بحموضة أو حرقان شديد بمجرى الهضم، لذلك فقد قمنا بإعداد هذا المقال لاستعراض أهم المعلومات عن هذه الحالة المرضية، وبعض النصائح للتعامل معها.

تجربتي مع عملية ارتجاع المرئ

تجربتي مع عملية ارتجاع المرئ

تعد عملية الغرز الداخلية بالمنظار من أفضل العمليات المستخدمة في علاج ارتجاع المرئ، حيث أنها تتميز بسرعة وسهولة إجرائها كما أنها من العمليات الآمنة التي لا ينتج عنها أي مخاطر أو مضاعفات صحية.

تعتمد هذه العملية على إدخال أنبوب المنظار بالمعدة من خلال الفم في مجرى الهضم الطبيعي دون جراحة.

تهدف هذه العمليةإلى تضييق فتحة المرئ، ومنع صعود الحمض من المعدة إلى المرئ وبالتالي الحد من ارتجاع المرئ.

والجدير بالذكر أن نسبة نجاح العمل تتراوح من 90 إلى 95% وبعد إجرائها يتوقف لدى المرضى الشعور بالحرقة.

عوامل تجربتي مع عملية ارتجاع المرئ

هناك العديد من العوامل التي ينتج عنها الإصابة بارتجاع المرئ، ومن أهم وأبرز تلك العوامل ما يلي:-

  • تناول الطعام قبل النوم مباشرة.
  • الإسراف في التدخين.
  • تناول الأطعمة الحارة والمقليات بكثرة.
  • الإكثار من الينسون والنعناع حيث أن هذه المشروبات تتسبب في ارتخاء الصمام العضلي بين المعدة والمرئ.
  • تناول المنبهات والكافيين بكثرة.
  • زيادة الوزن.
  • تناول بعض الأدوية مثل المسكنات.
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل قرحة المعدة.

أعراض الإصابة بارتجاع المرئ

هناك بعض المؤشرات التي تنذر بالإصابة بارتجاع المرئ، وتتمثل هذه المؤشرات في الآتي:-

  • الشعور بحرقة شديدة في المعدة.
  • ضيق في التنفس.
  • وجود مرارة في الفم.
  • انبعاث رائحة نفس كريهة.
  • ألم في الصدر.
  • سعال.

اقرأ أيضا :

تجربتي مع العسل لعلاج ارتجاع المرئ

نصائح هامة لمرضى ارتجاع المرئ

هناك مجموعة من النصائح التي تحد من أعراض ارتجاع المرئ المزعجة.

وتتمثل أهم هذه النصائح في الآتي:-

  • الاتنظار من ساعتين إلى ثلاث ساعات بعد تناول الطعام للخلود إلى النوم.
  • تناول الأدوية المفيدة لتقوية عضلات المرئ.
  • الحفاظ على وزن صحي وتجنب زيادة الوزن.
  • ممارسة الرياضة لمدة 20 دقيقة على الأقل يومياً.
  • الامتناع عن التدخين والكحوليات، حيث أن النيكوتين المتواجد في السجائر يؤثر على الهرمونات والعصارات.
  • عدم تناول وجبات كبيرة واستبدالها بوجبات صغيرة، حيث أن الوجبات الكبيرة تزيد من ارتجاع المرئ.
  • تجنب النوم على وسادة مرتفعة.
  • الامتناع عن تناول الأكل المشبع بالدهون والبهارات والتوابل والشطة.
  • الحد من تناول المشروبات العطرية، مثل النعناع والزنجبيل وغيرها.
  • تقليل المشروبات الغازية قدر المستطاع.

اقرأ أيضا :

شفيت من ارتجاع المرئ تجربتي

علاج ارتجاع المرئ بالأعشاب جابر القحطاني

 

من هنا نكون قد توصلنا إلى نهاية موضوعنا اليوم بعد أن استعرضنا تجربتي مع ارتجاع المرئ ومجموعة من المعلومات الهامة حول ارتجاع المرئ، ونتمنى أن يكون المقال حقق الاستفادة المرجوة منه حرصاً منا على رضاكم ونيل ثقتكم.

2
الوسوم

noor omar

مرحباً يسعدني اهتمامك بزيارة ملفي الشخصي أنا نور عمر كاتبة مُحتوى عربي في جميع المجالات، أعشق كتابة المحتوي السياحي بشكل خاص، شغوفة بالقراءة والإطلاع وتجارب السفر، للتواصل من خلال on4668411@gmail.com

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق