تجارب الاعضاء

تجربتي مع تمر العجوة للحمل

.

تجربتي مع تمر العجوة للحمل نقدمها لكم عبر موقع تجربتي حيث أن هناك الكثير من الفوائد التي تعود على صحة الجسم وجماله بفضل تناول التمر، وذلك بسبب القيمة الغذائية العالية التي تتمتع بها تلك الثمار ذات الطعم الشهي، وهنا سوف نتحدث عن تجربتي مع تمر العجوة للحمل، وسوف أحدثكم أيضًا عن مجموعة من أهم الفوائد الغذائية للتمر التي يجب الاستفادة منها.

تجربتي مع تمر العجوة للحمل

تجربتي مع تمر العجوة للحمل

من واقع تجربتي مع تمر العجوة للحمل فيعد التمر من الأغذية الهامة والصحية للجسم، وخصوصًا السيدات الحوامل، حيث أنه يعمل على توسيع عنق الرحم، ومن ثم يتم تنشيط موعد بدء وقت المخاض بالنسبة إلى الولادة الطبيعية، بالإضافة إلى أنه من الممكن أن يُغني عن اللجوء إلى الطلق الصناعي، ولهذا فإن تناول التمر بكثرة خلال الشهر التاسع من الحمل أمر ضروري للغاية.

كما أنه تم إجراء دراسة على حوالي 91 سيدة حامل، في الأسبوع الـ37 لهن من الحمل، بدأن في تناول ما يقرب من سبعون إلى ستة وسبعون جرام من تمر العجوة بشكل يومي، وكانت نتيجة ذلك أن عملية المخاض النشط لم تستغرق سوى أربع ساعات فقط، عندما تم إجراء مقارنة بين هؤلاء النساء و الأخريات اللاتي لم يقمن بتناوله.

اقرأ أيضا

تجربتي مع الحلتيت للحمل

فوائد تمر العجوة للحمل

تم إجراء دراسة على مجموعة من السيدات الحوامل بلغ عددهم نحو تسعة وستون امرأة، قبل مجيء موعد الولادة لهن بحوالي أربعة أسابيع، داومن على تناول ست حبات من التمر بشكل يومي، فساعد ذلك على تقليل مدة الولادة لهن بشكل كبير، حيث استغرق المخاض لدى حوالي عشرون بالمائة منهن فترة أقل من اللاتي لم يقمن بتناوله، كما أنهن خضعن إلى الولادة الطبيعية.

كما تم إجراء دراسة أخرى على مائة وأربعة وخمسين امرأة حامل، كن يتناولن تمر العجوة أثناء مرحلة الحمل، فكان ذلك سببًا في جعلهم أقل عرضة لاستخدام الطلق الصناعي في عملية تحفيز الولادة.

في حين أن اللاتي لم يكنّ يتناولنه ، كان معدل استخدام الطلق الصناعي لهن كبير، وذلك بسبب احتواء تمر العجوة على مجموعة من المركبات التي ترتبط بمستقبلات الاوكسيتوسين، والعمل على زيادة معدل انقباضات الرحم أثناء فترة الولادة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق