الطب والصحة

تجربتي مع المضمضة بزيت جوز الهند والمضمضة بزيت النعناع

.

تجربتي مع المضمضة بزيت جوز الهند والمضمضة بزيت النعناع نقدمها لكم اليوم عبر موقعنا تجربتي حيث أن الزيوت الطبيعة لها الكثير من الفوائد وليس فقط عندما يتم دخولها في الوصفات الطبيعية للشعر أو للصحة، بل إن هناك العديد من الزيوت التي يمكن المضمضة بها، والاستفادة من فوائده الكثيرة وسوف نتعرف على أهم تلك الزيوت وهما جوز الهند وزيت النعناع.

تجربتي مع المضمضة بزيت جوز الهند والمضمضة بزيت النعناع

عندما تقوم بالمضمضة بزيت جوز الهند فإنك تستطيع الاستفادة منها في التالي:

  • تعمل المضمضة بزيت جوز الهند على قتل البكتريا في الفم، وبالتالي هذا يعتبر من أهم العوامل المساعدة على نظافته، إلى جانب نظافة اللعاب.
  • يعمل أيضًا على تبييض الأسنان، وذلك بالرغم من عدم وجود دراسات حديثة تؤكد ذلك، ولكن التجارب الفعلية أثبتت كفاءته في التخلص من الطبقة الصفراء التي تظهر على الأسنان.
  • يعمل أيضًا على تقليل الرائحة الكريهة التي تظهر في الفم، وذلك لعدة أسباب من بينها التهاب اللثة فيقلل منها مما يؤدي بالتبعية إلى تقليل الروائح الكريهة التي قد تسبب الإحراج في الكثير من الأوقات.

طريقة المضمضة بزيت جوز الهند

تجربتي مع المضمضة بزيت جوز الهند
تجربتي مع المضمضة بزيت جوز الهند

ويمكن تناول جوز الهند عن طريق تناول ملعقة واحدة فقط منه، ثم وضعها في الفم، ونقوم بتحريكها في الفم، لمدة لا تقل عن ربع ساعة، أو على الأقل 10 دقائق فقط، ومن ثم قم بإخراجه من الفم، ولا تقوم ببلعه على الإطلاق، وبعدها قم بالمضمضة مرة ثانية بالمياه.

اقرأ أيضا

المضمضة بزيت الزيتون تجربتي

المضمضة بزيت النعناع

يعتبر زيت النعناع واحد من الزيوت المستخدمة قديمًا في طب الأسنان، وقد استخدم من قبل كثيرًا في علاج آلام الأسنان، بالإضافة إلى التخلص من البكتريا أيضًا والجراثيم التي توجد في فمك، ويعتبر أيضًا زيت النعناع من أفضل أنواع الغسول الطبيعي الغير مكلف، ويمكن استخدامه مرة واحدة فقط في الصباح.

ويعمل زيت النعناع أثناء استخدامه كمضمضة في تقوية اللثة بالإضافة إلى إمداد اللثة بالكالسيوم والفيتامينات، ويمكن استخدامه في هذه الحالة مرتين في اليوم في الصباح وقبل النوم.

اقرأ أيضا :

تجربتي لازالة رائحة الفم الكريهة

2
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق