تجارب الاعضاء

تجربتي مع الرفق بكبار السن

.

تجربتي مع الرفق بكبار السن نقدمها اليوم حيث يحتاج جميع الأفراد بمجرد الوصول إلى سن معين إلى الرعاية والمعاملة بطريقة خاصة لذا فإن كل إنسان على وجه الأرض يجب عليه أن يعامل من هم أكبر منه بصورة جيدة تتناسب وأعمارهم ويحاول بأقصى جهدة أن يجعلهم لا يشعرون بكبر سنهم وأنهم يمثلون عبئ أو ضغط عليه، ومن خلال موقعنا موقع تجربتي سوف نتعرف على طريقة معاملة كبار السن وسبل الرفق بهم.

تجربتي مع الرفق بكبار السن

تجربتي مع الرفق بكبار السن

يبحث جميع الأفراد ممن يتعاملون بشكل كبير مع كبار السن عن تجربتي مع الرفق بكبار السن وذلك للوصول إلى الطريقة السليمة في معاملتهم وعدم جعلهم يشعرون بأن ضيق جراء تعاملهم الغير صحيح مع الأفراد من حولهم، ويكون ذلك من خلال محاولة جعلهم يمارسون حياتهم بصورة طبيعية وبشكل ميسر يمكنهم من تنفيذها.

طرق الرفق بكبار السن

هناك العديد من الطرق التي تدخل ضمن نطاق الرفق بكبار السن والتي من أهمها جعلهم يمارسون حياتهم بصورة طبيعية ولكن مسهلة في آن واحد ومن هذه الطرق:

اقرأ ايضا

تجربتي مع البقدونس لعلاج النقرس

ممارسة قيادة السيارة

لعل من أكثر ما كان يمارسه كبار السن أوقات شبابهم هو قيادة السيارات وبالتالي فهو من أهم الأشياء التي تجعلهم أكثر سعادة لذا فيمكن منحهم الثقة في أنفسهم من خلال السماح لهم بالقيادة لمدة قد تصل إلى ساعة يوميًا ولكن تحت أشراف ذويهم.

تجهيز وتقديم الطعام

من أهم ما يفعله أولياء الأمور لأبنائهم هو إعداد الطعام المفضل لهم ومساعدتهم في تناوله فيكون من حقهم أنه في حالة وصولهم إلى سن معين مساعدتهم في إعداد وتناول الأطعمة المميزة لهم وسؤالهم أول بأول عما يرغبون في تناوله وإعداده لهم.

العناية الطبية

يحتاج كبار السن إلى متابعة حالتهم الصحية أول بأول وكذلك مساعدتهم في تناول الأدوية في مواعيدها حيث أن من الممكن في هذا السن نسيان مواعيد الأدوية.

معلومات هامة في التعامل مع كبار السن

  • معاملتهم بطريقة لطيفة والإصغاء لهم وتلبية رغباتهم.
  • مساعدتهم في شراء المستلزمات من الأماكن العامة.
  • مساعدتهم في القيام بمواهبهم المختلفة سواء القيادة أو القراءة.
  • البعد التام عن الإهمال في التعامل معهم، وكذلك البعد عن الضرر النفسي والجسدي لهم.

الرفق بكبار السن في الإسلام

من اجل ما وصي به رسولنا الكريم صلي الله عليه وسلم الاهتمام بكبار السن وتجلي ذلك في احاديث نبوية متنوعة نختار لكم منها :

فعَنْ أَبِي مُوسَى الْأَشْعَرِيِّ رضي الله عنه أن رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قال: “إِنَّ مِنْ إِجْلالِ اللَّهِ إِكْرَامَ ذِي الشَّيْبَةِ الْمُسْلِمِ، وَحَامِلِ الْقُرْآنِ غَيْرِ الْغَالِي فِيهِ وَالْجَافِي عَنْهُ، وَإِكْرَامَ ذِي السُّلْطَانِ الْمُقْسِطِ”

فقد اكد الرسول ان اكرام كبار السن اجلال لله .

وعَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رضي الله عنه قَالَ:

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: “مَا أَكْرَمَ شَابٌّ شَيْخًا لِسِنِّهِ إِلَّا قَيَّضَ اللَّهُ لَهُ مَنْ يُكْرِمُهُ عِنْدَ سِنِّهِ”.

يوصي النبي الشباب بالشيوخ .

وعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنه: أن رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قال: “لَيْسَ مِنَّا مَنْ لَمْ يَرْحَمْ صَغِيرَنَا ويُوَقِّرْ كَبِيرَنَا”

هكذا نري كيف اوصي الاسلام بكبار السن وقدرهم واحترمهم .

2
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق