تجارب الاعضاء

تجربتي مع التبرع بالكلى

.

تجربتي مع التبرع بالكلى من التجارب التي يمكن للتجميع التعرف عليها والاقتداء بها، حيث يعد التبرع بالكلي أحد الطرق التي تساهم في إنقاذ حياة الإنسان، وهي تتم من شخص سليم إلي شخص لديه قصور في وظائف إحدى الكليتين.

وهي تتم بعد إجراء عدد من الفحوصات والاختبارات للتأكد من مدي ملائمة الوضع الصحي لكلا الطرفين، ومدي الاستعداد لتقبل الشخص الأخر للكلي المنقولة إليه.

تجربتي مع التبرع بالكلى

تجربتي مع التبرع بالكلى
تجربتي مع التبرع بالكلى

تتم عملية نقل الكلي من شخص سليم إلي شخص مصاب، وذلك بهدف المقدرة على ممارسة عمله، وكذلك لمساعدته على استمرار الحياة بالنسبة له، ولكن هناك بعض الإجراءات التي تتم قبل عملية التبرع، والتي يمكن أن تشمل الآتي:

  • يجب على الشخص أولًا القيام بفتح ملف تبرع خاص به.
  • بعد ذلك يتم التواصل مع الموظفة المختصة، من خلال الاتصال برقم الهاتف.
  • ثم بعد ذلك تقوم إدارة المستشفى بالاتصال بالشخص، وذلك حتى يتم ترتيب جميع إجراءات التبرع.

ما هي أقل مرحلة عمرية يمكن التبرع فيها بالكلي

يمكننا التعرف على أقل عمر يمكن التبرع فيه بالكلي بالنسبة للشخص السليم والخالي من الأمراض وهو كالتالي:

  • يجب ألا يقل عمر الشخص المتبرع بالكلي للشخص الأخر المريض عن 18 عام.

ما هي الفحوصات التي تتم قبل التبرع

هناك عدد من الفحوصات التي يجب أن تتم للشخص قبل التبرع، وذلك للتأكد من مدي سلامته واستعداده لذلك، حيث تشمل تلك الإجراءات ما يلي:

  • تحليل دم للتأكد من خلو الجسم من الأمراض.
  • بعد ذلك يتم عمل أشعة للتأكد من سلامة الكلي لدي الشخص.
  • فحوصات التأكد من خلو الشخص من بعض الأمراض المزمنة كالقلب وغيره.
  • عدم وجود أي حساسية، خاصة من مرض الدرن، والذي يتم اختباره عن طريق حقنه معده لذلك.

أضرار التبرع بالكلى

من أضرار التبرع بالكلي، والتي يمكن أن يمكن أن تؤثر على الشخص ما يلي:

  • احتمال تعرض الشخص للإصابة بنزيف حاد.
  • كذلك التعرض للإصابة بالالتهاب الرئوي الحاد.
  • تعرض الأمعاء للانسداد الشديد في بعض الأحيان.
  • احتمال تعرض حياة الإنسان للخطر نتيجة التعامل بكلية واحدة.

اقرأ أيضًا:

تجربتي مع الصمغ العربي للقولون والكلي

2
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق