الطب والصحة

تجربتي مع استئصال القولون

.

تجربتي مع استئصال القولون نقدمها لكم اليوم من خلال موقع تجربتي حيث أن استئصال القولون له الكثير من الأسباب بالإضافة إلى أنه يمر بمجموعة من الأطوار والمراحل، وسوف نتعرف اليوم على كل ما يخص هذه العملية بالتفصيل وخصوصًا لمن يُعانون من مشاكل كثيرة في القولون أو أورام عديدة أيضًا به.

تجربتي مع استئصال القولون

من أصعب الجراحات على الإطلاق هي جراحة استئصال القولون وهي التي تمر بثلاثة مراحل أما عن المرحلة الأولى فهي مرحلة وضع منظار على البطن، بينما المرحلة الثانية يتم من خلالها فصل القولون السيني عن المستقيم، أما عن المرحلة الأخيرة من مراحل استئصال القولون فهي وصل اللفائفي مرة ثانية مع المستقيم.

مرحلة التعافي من جراحة استئصال القولون

استئصال جزء من القولون
استئصال جزء من القولون

أما عن مرحلة التعافي التي تتم بعد أن يتم التخلص من القولون تمامًا فهي أن يعود المريض إلى بيته مرة أخرى، ويقوم بعدل نشاط بدني ولكن بالتدريج، ويمكن أن يتم ذلك من خلال ممارسة رياضة المشي، فهو من أفضل أنواع الرياضات التي يمكن أن يقوم بها مريض استئصال القولون، فهو يعمل على تنشيط الدورة الدموية وبالتالي يتم منع التجلطات في الدم التي يمكن أن يصاب بها المريض، إلى جانب أن المشي يساعد على تنظيف الرئتين.

اقرأ أيضا

تنظيف القولون دكتور عادل عبد العال

التغذية عقب استئصال القولون

تجربتي مع استئصال القولون عالم حواء
تجربتي مع استئصال القولون عالم حواء

وعملية استئصال القولون هي نفسها عملية استئصال الأمعاء الغليظة، وبالتالي هناك نظام للغذاء ينبغي أن يتبعه المريض جيدًا، فالمريض مسموح له أن يتناول الأطعمة الخفيفة على المعدة، وبالتدريج يستطيع أن يتناول جميع الأطعمة التي يفضلها.

ولكن لا بد من الحرص على عدم تناول الفاكهة إلى جانب الخضار الذي لم يتم طهيه بشكل جيد، بالإضافة إلى أنه يلزم أن يتم التأكد من أن الأطعمة جيدة وغير فاسدة ولا يقوم المريض بتناول الأطعمة التي من الممكن أن تسبب له الإمساك، أما في حالة الإصابة بمرض الإمساك فإنه في هذه الحالة يتم التوجه فورًا إلى الطبيب المعالج للمريض.

اقرأ أيضا تجربتي مع منظار القولون وهل منظار القولون متعب

2
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق